ملتقى عائلة خطاب
اهلا وسهلا بكم فى ملتقى عائلة خطاب
هذه الرسالة توضح بانك غيل مسجل فى الملتقى
نرحب بالاعظاء الجدد على الرحب والسعى
ملتقى عائلة خطاب برعاية
مركز الجواد للكمبيوتر



 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالتسجيلدخول
كل عام وانتم بخير واعاد الله عليكم عيدكم بالخير والبركة مع تحيات اخوكم ابو تامر
نرجوا من الجميع المشاركة فى هذا الملتقى ولكم جزيل الشكر
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» الحكمة
الخميس يونيو 05, 2014 12:19 am من طرف ابو تامر

» Characteristics of a good friend
الخميس يونيو 05, 2014 12:17 am من طرف ابو تامر

» الصداقة اروع شئ
الخميس يونيو 05, 2014 12:15 am من طرف ابو تامر

» أقــــوال وحكــــم
الخميس يونيو 05, 2014 12:12 am من طرف ابو تامر

» اقوال وحكم عربية جميلة
الخميس يونيو 05, 2014 12:06 am من طرف ابو تامر

» فرع علي عبدالله حسن خطاب
الأحد يونيو 02, 2013 8:09 am من طرف mmdbdw

» اعلان وظيفة منشط لالعاب الصيف الوكالة
الخميس أبريل 18, 2013 1:25 am من طرف ابو تامر

» مشكلت ال فطاير مع ال ابو مور
الثلاثاء أبريل 02, 2013 5:56 pm من طرف ابويامن العمدة

» خواطر
الأحد يناير 13, 2013 6:13 pm من طرف محمد حماد

ازرار التصفُّح
 البوابة
 الرئيسية
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 بحـث
دخول
اسم العضو:
كلمة السر:
ادخلني بشكل آلي عند زيارتي مرة اخرى: 
:: لقد نسيت كلمة السر
سحابة الكلمات الدلالية

شاطر | 
 

 يوميات صائم ؛

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
امير الظلام
خطابى له شعبية
خطابى له شعبية
avatar

عدد المساهمات : 255
تاريخ التسجيل : 17/07/2011

مُساهمةموضوع: يوميات صائم ؛   الجمعة أغسطس 19, 2011 3:29 am

يوميات صائم



لم يكن اليوم كووولاً بالمرّة ، لقد مرّ اليومُ بطيء الحركة
كحلزونٍ يقزدر مساءً على الناصية مع حلزونتِه ، يقضمون ذرةً أو يأكلون
فشاراً أو تِرمِس .. غير أني حرصتُ على أن أكون ممسكاً لأعصابي ، وأن أبدي
علامات الدهشة والاستغراب من اي شخص يُستفزّ أمامي فيصرُخُ أو يعملُ إحماءً
لمعركة ...


دقت الساعة الخامسة والنصف مساء بين صلواتٍ واستراحاتٍ على الشبكة
وعملٍ " يُشبِه العمل " ، حتى دقّت ساعة الحسم ، ودقت ساعة الانتصار ، و"
دقّيت سِلف السيارة " لأذهب وصديق لي لشراء العصائر قبل الآذان ، لحظاتٍ
بسيطة قبل أن يرنّ جرس الهاتف


- ألو
- هلا وغلا .. اتفضل يا ابو محمد ( أخي الكبير )
- وينك معلّم ؟
- أنا طالع أشتري عصير ، إلي وإلك ولأنس ( رئيسي في العمل )
ولحُسام ( صديقي المقرب ) ..

- اسمع ، لا تحسب حسابي .. لأنه لو فعلاً بدك تشتريلي عصير كان
اتصلت بي وحكيت انك رايح !

- ( وقد قبّعت الأمور ) : اذا ما بدك بلاش ..وأنا الحق عليّ إني
...

- خلاص خلاص .. والله أخلاق صايم ، هاتلي معك 2 تمر هندي ، و 1
خروب

.....

..

.

ذهبنا لمحل العصائر ، الأكيد انني اصطففتُ بشكلٍ مزدوج ، الناس
عند محل العصائر كُثر ، زمراً زمراً ، حاولت ثلث ساعة أن أصل فقط للبائع
لأخبره أنني أريد كذا وكذا ، 10 دقائق حتى أخذ مني الفلوس ولبّاني بالطلب ،
خرجتُ من المحلّ وقد اتسخت ثيابي من ازدحام الناس ، وأنا وجهي قد عمِل
كوكتيلاً من كثرة الألوان التي تظهر عليه ..


حينَ وضعتُ العصائر في السيارة لأربعة عائلات ، سمعتُ رجلاً يصرخ
.. كان يصرخ عليّ لأنني " مسكّر عليه " إذ أنني مصطفّ بشكلٍ مزدوج ، "
اللهم إني صائم " لم تجدي كثيراً ، " رمضان كريم " لم يكن كريماً معه ، "
ان الله مع الصابرين " لم تصبّره ، وجدت نفسي بين خيارين ، إما أن تقوم
معركة كمعركة الجسر التي ذهب بها آلاف المسلمين ( لكنها في زماننا معركة
العصير ) ، وإما أن أشغل
سيارتي وأذهب بلا كلمة واحدة مع هذا الرجل " الصائم " ... ووجدتُ الأسلم
والاضمن في الأجر أن أشغل السيارة وأتركه يُعلي صوته أمام الناس وكأنه يريد
للناس أن تراه وهو عصبيّ !!


بعد ذلك ذهبتُ لوكالة LG التي تبعد عني نحواً من 15 كيلومتر ،
فالحاجّة حفظها الله اشترت توستر ، وبقدرة قادر اكتشفت أنه مكسور ... ذهبتُ
للشركة وبدأت أشرح لمدير المعرض كيف أن التوستر مكسور من إحدى جوانبه ،
ضحك المدير قائلاً :

- مش مكسور ، هذا بيكون هيك عشان يفتح 180 درجة ، لو بدك تسخّن
فيليه لحم أو برغر ، لازم تفتحه 180 درجة


فجأة رنّ جرس االهاتف :
- بدلت التوستر ؟ ( هذا صوت الحاجّة أمّي )
- مش محتاج تبديل ، الرجال بيقول إنه هيك هو بيجي عشان يفتح 180
درجة

- ماليش دعوة ، بدله ،
- حاضر ، ولا يهمـ ..
- بدله .. بدله

قلتُ لمدير المعرض : هل هناك مشكلة لو بدّلتُ التوستر .. وأعطيتني
واحداً جديداً

- ليه

رنّ جرس الهاتف مرة أخرى ..
- بدلت التوستر ( هذا صوت أخي أبو ريماس )
- ما في داعي أبدله
- بدّله وبس


( أنتم الآن مللتم من قصّة التوستر ، فما بالكم بواحد مثلي " صائم
" )



رنّ جرس الهاتف ..
- وينك ( هذا صوت أختي أم حمزة )
- أنا في منطقة بعيدة شوي ، بدي أبدل التوستر لأمي
- سمعنا إنك رحت تشتري عصير ... حسبت حسابي
- مين إبن الحلال اللي قال لك .. أنا اشتريت وروّحت
- مش مشكلة أنا بدبّر حالي اليوم " شنينة أو كركدية " .. بش ضروري
بكرة تحسب حسابي

- حاااااضر ، ولسان حالي يقول " حسبي الله على من اخترع الموبايل
.. اللهم امحقه ، اللهم اسحقه .. اللهم خذه أخذ عزيز مقتدر "



...
..
.

بدأت ساعة الغروب تؤذن بالمجيء ، وذهبت لآتي بأخي الصغير من عمله /
الحقيقة أنني شعرت بإعياء ورغبة جامحة بالإفطار ولو على قطرة ماء ، لكنها
أحلامُ الشياطين التي صُفّدت في هذا الموسم الرمضاني ، وصلت البيت و " الله
أكبر " قد أذّن بها ، دخلت الى البيت فوجدتُ المفاجأة ، أن أبي وأمي وأخي
يأكلون ، " إنو حدا يقولي تفضل ... مفيش !! " يبدو أنهم عاشوا يوماً
مُرّاً أيضاً






أشهب
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
AB_ABDULH
مختار بحق وحقيقى
مختار بحق وحقيقى
avatar

عدد المساهمات : 564
تاريخ التسجيل : 06/09/2011

مُساهمةموضوع: رد: يوميات صائم ؛   الإثنين سبتمبر 19, 2011 10:05 pm

أخي أمير الظلام الله يعطيك العافيه علي المجهود
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
يوميات صائم ؛
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
ملتقى عائلة خطاب :: الشعر والخواطر :: القصة الخطابية-
انتقل الى: