ملتقى عائلة خطاب
اهلا وسهلا بكم فى ملتقى عائلة خطاب
هذه الرسالة توضح بانك غيل مسجل فى الملتقى
نرحب بالاعظاء الجدد على الرحب والسعى
ملتقى عائلة خطاب برعاية
مركز الجواد للكمبيوتر



 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالتسجيلدخول
كل عام وانتم بخير واعاد الله عليكم عيدكم بالخير والبركة مع تحيات اخوكم ابو تامر
نرجوا من الجميع المشاركة فى هذا الملتقى ولكم جزيل الشكر
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» الحكمة
الخميس يونيو 05, 2014 12:19 am من طرف ابو تامر

» Characteristics of a good friend
الخميس يونيو 05, 2014 12:17 am من طرف ابو تامر

» الصداقة اروع شئ
الخميس يونيو 05, 2014 12:15 am من طرف ابو تامر

» أقــــوال وحكــــم
الخميس يونيو 05, 2014 12:12 am من طرف ابو تامر

» اقوال وحكم عربية جميلة
الخميس يونيو 05, 2014 12:06 am من طرف ابو تامر

» فرع علي عبدالله حسن خطاب
الأحد يونيو 02, 2013 8:09 am من طرف mmdbdw

» اعلان وظيفة منشط لالعاب الصيف الوكالة
الخميس أبريل 18, 2013 1:25 am من طرف ابو تامر

» مشكلت ال فطاير مع ال ابو مور
الثلاثاء أبريل 02, 2013 5:56 pm من طرف ابويامن العمدة

» خواطر
الأحد يناير 13, 2013 6:13 pm من طرف محمد حماد

ازرار التصفُّح
 البوابة
 الرئيسية
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 بحـث
دخول
اسم العضو:
كلمة السر:
ادخلني بشكل آلي عند زيارتي مرة اخرى: 
:: لقد نسيت كلمة السر
سحابة الكلمات الدلالية

شاطر | 
 

 إبتسامة اللجنة الموازية.. أجواء أخويّة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
امير الظلام
خطابى له شعبية
خطابى له شعبية
avatar

عدد المساهمات : 255
تاريخ التسجيل : 17/07/2011

مُساهمةموضوع: إبتسامة اللجنة الموازية.. أجواء أخويّة   الجمعة أغسطس 19, 2011 3:18 am


لا نعرفهم...!


(هل حقّا هذا عالم وهمي لدرجة أن يصبح من هم خلف
الشاشات بالنّسبة لنا كلمة مجرّدة من معناها، تبدأ وتنتهي بـ "كليك!"؟)
كم عدد القلوب التي مرّت بنا في أي مكان وطئته قلوبنا؟ كم قلبا تمسك بنا
وحفظناه في العمق يخاف علينا ونخاف عليه.. يقاسمنا نقاسمه، يشاركنا
نشاركه.. كم قلبا بقي لدينا وفي أيّ القلوب بقينا؟


قالت لي صديقتي يوما:
الألم اختصره مبلغ 70$! كل شيء تفتديه النقود فداء لحذاء حبيبي!
قلتُ لها ذات ألم:
أي حبيب يملأ القلب ويرضيه؟ بل أي حبّ ذاك؟
قالت:
إنّ الذين سيغيروا الكون لن يغيروه دفعة واحدة
قلت:
ونكتفي بالحلم؟
قالت ببسمتها.. بل مازلنا نكتفي بالنظر!

أغمضتُ عيني على عملية حسابية سريعة.. الدولار الواحد = 3 كيلو غرام من
الخبز
70$ = 210
ثمّ أغمضتها ثانية على صوت أمرأة قالت
(فقدتُ ولداي في طريق لجوئي إلى مقديشو)
كان قلبها جافا ككلماتها، الموت يطرق بابها فتصبح معه كالتلميذ يلقنه الموت
كلماته ولسعاته، قالتها ببساطة المسكين وكأني أحسبها قالت (رزقني الله
جنّتين في طريق سفري إليه)

قالت لي ذات مرّة:
القلب لا يتسع لأكثر من همّ وحبّ! من يتسع قلبه لأكثر رجل في ملامحه طارق
بن زياد ومحمد الفاتح وصلاح الدين الأيوبي! هل ترين أحدا يشبههم؟
قلت لها ذات ألم:
رأيتهم عندما استشهدوا!
قالت:
ليتنا نفهم! أن البقاء الأبدي يعني أن تموت لأجل الفكرة وكفى!
قلت:
نفهم! غير أنّ اليقين ينقصنا!
قالت ببسمتها.. تهمة يلقيها الجميع على الجميع وتستثني الجميع من الجميع!

تدفقوا على ذاكرتي أفواجا أمواجا! كلهم! بوجوههم وأسمائهم، ناديتهم:
هل أنتم (وأنتم هناك) سعداء؟
لم يقولوا إنّ الأموات يعرفون بعضهم ويشعرون ببعضهم أكثر من (هنا) لكن..
كان ذلك واضحا! فكل الذين اقتربوا من حدود الموت وعادوا يعرفون معنى أن
تموت قبل أن تحصل على تنهيدة ألم أخيرة! لكن لا أحد يعرف بماذا يشعر الجائع
وهو على مشارف الهلاك! فلم يسبق لأحد شعر بالجوع ألاّ يمسك بقطعة خبز
(حاف!) تصبيرة قبل الغداء!

قالت لي ذات مرّة:
إنّ الذين لا نعرفهم لا يملأون قلبنا بأكثر من دعاء!
قلت لها ذات ألم:
هل نذهب إليهم أم يأتون إلينا لنملأ قلوبنا بهم؟
قالت:
هل رأيت قبل اليوم اللاحدود واللاهوية؟
قلتُ ببسمتي.. رأيت الدين.. وعرفتُ الله!



رمضان كريم.. أعاده الله عليكم وعلينا بالنّصر والتمكين
والتحرير.. أعاده الله عليكم وعلينا والشمل ملتمّ بالشمل والقلب بالقلب..
في هذا المحور بالذّات.. رحل أخوة لهم في قلوب البعض مكان عظيم.. وددتُ أن
نقترب من بعضنا أكثر بتجديد النية وتصفية القلب والمسامحة.. لا أحد يعرف
متى تحين ساعته وقيامته لكن جميعنا نحرص أن نترك أثرا طيبا وكلمة خير
تبقى..
وددتُ أن نعرف بعضنا أكثر وألاّ نكون أسماءا مجرّدة من روحها، أن نكون
فرحة ودمعة بعضنا دون ضريبة أفكار مسبقة، فجميعنا قصرنا ومنّا من أساء
الفهم، ورحم الله من انشغل بعيبه عن البقية
وددتُ أن يكون لكل الناس مكان لهم بيننا، فلسطين، العراق، الصومال، ليبيا،
اليمن، سوريا، أن يكون لهم نصيب من الدعاء والنصرة ولو بالكلمة..
بالاعتذار، والله وليّ التوفيق
هي.. (مصافحة ودّ) لمن نمر بهم ولم تجمعنا تحية.. و(مصافحة وفاء) لمن
يشكلون مرآة لنا
هي كل ما نتمناه ولم يسبق لنا أن وصلنا حدوده..



هي فرصة لفتح صفحة أخوّة جديدة.. أبدأ بها

أمدّ يدي مصافحة يد الأخت جميلة الراشد
فلم يسبق لي أن تحدثت معها ولم يسبق لي أن شاركتها بشيء

أختي جميلة.. أكرمك المولى
لم تتح لي فرصة لأقول لك قبل الآن.. (لك قلم جميل لا أستطيع وصفه بغير
قلبك.. )
كل التقدير..



شيء أخير..
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:
تآخوا في الله أخوين أخوين، ثم أخذ بيد علي بن أبي طالب فقال: هذا أخي

همسة أخيرة..
تستطيع (كليك) أن تكون نبضة حقيقية إن كان خلفها قلب حقيقي

















الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
AB_ABDULH
مختار بحق وحقيقى
مختار بحق وحقيقى
avatar

عدد المساهمات : 564
تاريخ التسجيل : 06/09/2011

مُساهمةموضوع: رد: إبتسامة اللجنة الموازية.. أجواء أخويّة   الإثنين سبتمبر 19, 2011 8:14 pm

أخي أمير الظلام موضوع مميز كالعاده متعة القراءة يوازيها
روعة الموضوع اشكر و الله يعطيك العافيه
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
إبتسامة اللجنة الموازية.. أجواء أخويّة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
ملتقى عائلة خطاب :: الشعر والخواطر :: القصة الخطابية-
انتقل الى: