ملتقى عائلة خطاب
اهلا وسهلا بكم فى ملتقى عائلة خطاب
هذه الرسالة توضح بانك غيل مسجل فى الملتقى
نرحب بالاعظاء الجدد على الرحب والسعى
ملتقى عائلة خطاب برعاية
مركز الجواد للكمبيوتر



 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالتسجيلدخول
كل عام وانتم بخير واعاد الله عليكم عيدكم بالخير والبركة مع تحيات اخوكم ابو تامر
نرجوا من الجميع المشاركة فى هذا الملتقى ولكم جزيل الشكر
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» الحكمة
الخميس يونيو 05, 2014 12:19 am من طرف ابو تامر

» Characteristics of a good friend
الخميس يونيو 05, 2014 12:17 am من طرف ابو تامر

» الصداقة اروع شئ
الخميس يونيو 05, 2014 12:15 am من طرف ابو تامر

» أقــــوال وحكــــم
الخميس يونيو 05, 2014 12:12 am من طرف ابو تامر

» اقوال وحكم عربية جميلة
الخميس يونيو 05, 2014 12:06 am من طرف ابو تامر

» فرع علي عبدالله حسن خطاب
الأحد يونيو 02, 2013 8:09 am من طرف mmdbdw

» اعلان وظيفة منشط لالعاب الصيف الوكالة
الخميس أبريل 18, 2013 1:25 am من طرف ابو تامر

» مشكلت ال فطاير مع ال ابو مور
الثلاثاء أبريل 02, 2013 5:56 pm من طرف ابويامن العمدة

» خواطر
الأحد يناير 13, 2013 6:13 pm من طرف محمد حماد

ازرار التصفُّح
 البوابة
 الرئيسية
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 بحـث
دخول
اسم العضو:
كلمة السر:
ادخلني بشكل آلي عند زيارتي مرة اخرى: 
:: لقد نسيت كلمة السر
سحابة الكلمات الدلالية

شاطر | 
 

 تــراث الــبـدو الــقـضــــائـى

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ابو تامر
مختار بحق وحقيقى
مختار بحق وحقيقى
avatar

عدد المساهمات : 415
تاريخ التسجيل : 02/07/2011
العمر : 34
الموقع : ملتقى عائلة خطاب

مُساهمةموضوع: تــراث الــبـدو الــقـضــــائـى   السبت يوليو 30, 2011 6:46 pm

لايمكننا
التحدث فى تراث البدو القضائى دون التعرض للقبائل التى انشأته وارتضته
طريقا لحل نزاعاتها وحسم خلافاتهاولابد لنا من التعرف على التركيب
الاجتماعى القبلى وخصائص المجتمع البدوى ودوره فى غياب سلطان الدولة
وعلاقته بالشريعة الاسلامية












قبائل سيناء وتركيبها





وهى القبائل التى تقطن شبه جزيرة سيناء وتخضع لتطبيق قواعد القضاء البدوى وهى موزعة جغرافيا على شمال ووسط وجنوب سيناء كما يلى :


اولا : قبائل بلاد وساحل العريش ( الشمال ) وهى موزعة من الشرق الى الغرب كما يلى :


الرميلات – السواركة – بلى – الدواغرة – البياضية – العقايلة – السماعنة –الاخارسة – المساعيد 0


ثانياً : قبائل بلاد التيه ( الوسط ) وهى موزعة من الشرق الى الغرب كما يلى :


الملالحة – الترابين –التياها – العزازمة – الاحيوات – الحويطات – العيايدة 0


ثالثا : قبائل بلاد الطور (الجنوب) :وهى موزعة على خليج السويس والعقبة وجبال الطور كما يلى :


العليقات –الجراجرة –اولاد سعيد –القرارشة –الصوالحة – الحماضة – بنى واصل – مزينة


وبذلك
يكون عدد القبائل المخاطب افرادها بقواعد القضاء البدوى فى شبه جزيرة سيناء
25 قبيله تتوزع جغرافيا على كامل مساحتها البالغة 61000 كم مربع من حدود
مصر الشرقية مع بلاد فلسطين الى حدودها الغربية حيث قناة وخليج السويس ومن
رأس محمد جنوبا حتى البحر المتوسط شمالا



وهناك
عائلات وعشائر تقطن ضمن حدود سيناء ولكنها لا تخضع لسلطان القضاء البدوى
وغير مخاطب بها مجموع افرادها وهى العرايشية – الصقلية – الخدايجة –
الحمايدة – القنابزة –الرياطية – النخلاوية 0



وهناك
قبائل تخضع لسلطان القضاء البدوى ولكنها لا تقيم داخل سيناء بل تقيم فى
وادى النيل وهى قبائل : بنى عطية – المعازة – النفيعات 0



ومن
مجموع القبائل السابق ذكرها يتكون المجتمع القبلى فى سيناء اما تركيب هذا
المجتمع فيتكون من القبيلة – العشيرة – الربع – الخمسة – العائلة



فالقبيلة تتكون من العشائر تنتمى كلها الى جد واحد وهو الجد الذى انتسنت اليه القبيلة 0 فالقبيلة هى مجموعة العشائر المكونة لها


اما العشيرة فهى تتركب من مجموعة من " الرباع " كلهم يلتقون من حيث النسب مع الجد الذى تنسب له العشيرة


والربع
يتركب من الخمسات والخمسة هى عصبة الرجُل حتى الجد الخامس اى اقاربه من
ناحية الاب حتى الدرجة الخامسة على عمود نسبه وهم يقولون " الرجال خمسات
والابل خمسات " والخمسة تتكون من عائلات كل عائلة تناسلت من جد واحد هو
الجد الخامس 0 اما العائلة فهم الافراد الاقارب من جدهم الرابع ومادونه
وعلى هذا التركيب يتلاحظ مايلى :



ــــ انه يعتمد على النسب الدموى والتدرج السلالى فالجميع فى الاصل ابناء رجل واحد هو جد القبيله 0


ـــ انه
يختلف مع التنظيم الاجتماعى القبلى المعروف فى التراث العربى والذى يتكون
من الشعب – الجمهور – القبيلة – البطن – الفخد – العشيرة – الفصيلة – الرهط
– البيت –ففى سيناء لاتجد للشعب والجمهور والبطن والفصيلة والرهط اى تواجد
ولا نجد فى التراث القبلى العربى للربع والخمسة اى تواجد وبهذا لا يتفق
التنظيم القبلى فى سيناء مع التنظيم العربى الا فى القبيلة والعشيرة
والعائلة 0



ـــ أن
لهذا التنظيم اهميته فى تطبيق قواعد القضاء البدوى بسيناء من الناحيتين
الاجرائية والموضوعية وقواعد المسؤلية الفردية والجماعية 0






علاقة القضاء البدوى بالشريعة الاسلامية





نقصد بالعلاقة اوجه الاتفاق بين القضاء البدوى واحكام الشريعة الاسلامية وما فى هذه القواعد من خروج عليها 0


ان الدية فى الشريعة الاسلامية تقدر بالابل " مائة بعير " وكذلك فى القضاء البدوى وبنفس القدر


ان الاعتراف واليمين واشهود من ادلة الاثبات فى الشريعة وكذلك فى تراث البدو القضائى


ان
الجروح قصاص فى الشريعة وكذلك فى التراث البدو مع اختلاف فى تقدير قيمة
القصاص , وان التصالح على الحقوق او على جزء منها والعفو والتسامح فى
العقوبات هو مبدأ مقرر فى الشريعة الاسلامية وكذلك هو فى القضاء البدوى ,
وان جبر الضرر بالتعويض هو مبدا فى الشريعة وكذلك القضاء البدوى , وان
الشريعة الاسلامية قد جعلت للبيوت حرمات وكذلك القضاء البدوى



اما القواعد القضائية الخارجة على الشريعة الاسلامية :


فى
الشريعة الاسلامية القاتل هو الذى يقتل بينما فى شريعة البدو فإنه يحق
لعشيرة المجنى عليه ان تقتل اى شخص من خمسة الجانى وهم اقاربه حتى الجد
الخامس بل يتخيرون للقتل من تبرز مكانته الاجتماعية



ان
البشعة كدليل إثبات لا تعرفها الشريعة الاسلامية وماهى الا بدعة ابتدعوها
فى قضائهم , وكذلك تزكية اليمين وهى ان يحلف ثلاثة مع المتهم من خمسته هى
امر لا تقره الشريعة الاسلامية إذ كيف يؤدى اليمين اشخاص لا علم لهم
بالوقائع والاحداث المحلوف عليها



ان الشريعة الاسلامية رفعت المسئولية عن المجنون فى حين ان القضاء البدوى يحمل المسئولية لجماعتة وعشيرته ويعتبره مسئولا عن افعاله





دور القضاء البدوى أثناء الاحتلال الاسرائيلى





لعب
القضاء البدوى دوراً متميزاً أثناء الاحتلال الاسرائيلى لسيناء فالعدو
الإسرائيلى لم يستطع – رغم كل محاولاته – ان يفرض سيادته القضائية على
المجتمع البدوى فى سيناء ولمواجهة الاحتلال الإسرائيلى استحدث القضاء
البدوى قواعد جديدة لم تكن موجودة من قبل وذلك لظروف هذا الاحتلال ومنها :



ــــ ان
المتعاون مع الاحتلال الاسرائيلى واستخباراته اذا من قِِبل أحد العشائر
البدوية فإنه لا يطالب بدمه وكأنهم قد اهدروا دم العميل لإسرائيل



ــــ أن
جميع البيوع التى تقع على اراضى سيناء من البدوى لليهودى هى بيوع باطلة
بطلان مطلق ومن باعها ملزم يردها عينا الى العشيرة ويهدر دمه



ــــ أن كل من يلجأ بالشكوى للإ سرائيليين هو " مشمس " اى مهدر الدم وهو اجراء خطير وثقيل على نفس كل بدوى


ـــ اهدار دم كل من يخبر أو يفشى اسرار الفدائيين العاملين ضد قوات الاحتلال الإ سرائيلى


ــ ان كل من يغادر اراضى سيناء ويقيم فى الارض المحتلة قبل حرب 1967 فان عشيرته غير مسئوله عنه ولا تشمله حمايتها العشائرية


ان رجال
القضاء البدوى قد واجهوا النزاعات الحادة بين الافراد والعشائر بشكل حازم
وحاسم وتجاوزوا عن بعض القواعد ليفوتوا على المحتل الفرصة لاستغلال هذه
النزاعات لصالحه



ــ ان
القضاء البدوى قد اباح سرقة السلاح وسلبه اذا كان بهدف مقاومة قوات
الاحتلال , واعتبروا ان اسر الشهداء من الفدائيين الزوجة والاببناء القصر
من زوى الحقوف الخاصه وجعلوا حقوقهم اربعة اضعاف قيمتها الاصلية "مربعة "



علاقة القضاء البدوى بالشريعة الاسلامية





نقصد بالعلاقة اوجه الاتفاق بين القضاء البدوى واحكام الشريعة الاسلامية وما فى هذه القواعد من خروج عليها 0


ان الدية فى الشريعة الاسلامية تقدر بالابل " مائة بعير " وكذلك فى القضاء البدوى وبنفس القدر


ان الاعتراف واليمين واشهود من ادلة الاثبات فى الشريعة وكذلك فى تراث البدو القضائى


ان
الجروح قصاص فى الشريعة وكذلك فى التراث البدو مع اختلاف فى تقدير قيمة
القصاص , وان التصالح على الحقوق او على جزء منها والعفو والتسامح فى
العقوبات هو مبدأ مقرر فى الشريعة الاسلامية وكذلك هو فى القضاء البدوى ,
وان جبر الضرر بالتعويض هو مبدا فى الشريعة وكذلك القضاء البدوى , وان
الشريعة الاسلامية قد جعلت للبيوت حرمات وكذلك القضاء البدوى



اما القواعد القضائية الخارجة على الشريعة الاسلامية :


فى
الشريعة الاسلامية القاتل هو الذى يقتل بينما فى شريعة البدو فإنه يحق
لعشيرة المجنى عليه ان تقتل اى شخص من خمسة الجانى وهم اقاربه حتى الجد
الخامس بل يتخيرون للقتل من تبرز مكانته الاجتماعية



ان
البشعة كدليل إثبات لا تعرفها الشريعة الاسلامية وماهى الا بدعة ابتدعوها
فى قضائهم , وكذلك تزكية اليمين وهى ان يحلف ثلاثة مع المتهم من خمسته هى
امر لا تقره الشريعة الاسلامية إذ كيف يؤدى اليمين اشخاص لا علم لهم
بالوقائع والاحداث المحلوف عليها



ان الشريعة الاسلامية رفعت المسئولية عن المجنون فى حين ان القضاء البدوى يحمل المسئولية لجماعتة وعشيرته ويعتبره مسئولا عن افعاله





دور القضاء البدوى أثناء الاحتلال الاسرائيلى





لعب
القضاء البدوى دوراً متميزاً أثناء الاحتلال الاسرائيلى لسيناء فالعدو
الإسرائيلى لم يستطع – رغم كل محاولاته – ان يفرض سيادته القضائية على
المجتمع البدوى فى سيناء ولمواجهة الاحتلال الإسرائيلى استحدث القضاء
البدوى قواعد جديدة لم تكن موجودة من قبل وذلك لظروف هذا الاحتلال ومنها :



ــــ ان
المتعاون مع الاحتلال الاسرائيلى واستخباراته اذا من قِِبل أحد العشائر
البدوية فإنه لا يطالب بدمه وكأنهم قد اهدروا دم العميل لإسرائيل



ــــ أن
جميع البيوع التى تقع على اراضى سيناء من البدوى لليهودى هى بيوع باطلة
بطلان مطلق ومن باعها ملزم يردها عينا الى العشيرة ويهدر دمه



ــــ أن كل من يلجأ بالشكوى للإ سرائيليين هو " مشمس " اى مهدر الدم وهو اجراء خطير وثقيل على نفس كل بدوى


ـــ اهدار دم كل من يخبر أو يفشى اسرار الفدائيين العاملين ضد قوات الاحتلال الإ سرائيلى


ــ ان كل من يغادر اراضى سيناء ويقيم فى الارض المحتلة قبل حرب 1967 فان عشيرته غير مسئوله عنه ولا تشمله حمايتها العشائرية


ان رجال
القضاء البدوى قد واجهوا النزاعات الحادة بين الافراد والعشائر بشكل حازم
وحاسم وتجاوزوا عن بعض القواعد ليفوتوا على المحتل الفرصة لاستغلال هذه
النزاعات لصالحه



ــ ان
القضاء البدوى قد اباح سرقة السلاح وسلبه اذا كان بهدف مقاومة قوات
الاحتلال , واعتبروا ان اسر الشهداء من الفدائيين الزوجة والاببناء القصر
من زوى الحقوف الخاصه وجعلوا حقوقهم اربعة اضعاف قيمتها الاصلية "مربعة "



نطاق تطبيق القضاء البدوى





نقصد
بنطاق التطبيق النطاق من حيث المكان ومن حيث الاشخاص فمن حيث المكان وهو
هنا شبه جزيرة سيناء فان كل القبائل القيمة على ارض سبه جزيرة سيناء تطبق
قواعد القضاء البدوى ولكن هل يتم التطبيق على الفراد المقيمين بها من غير
ابناء قبائل سيناء ؟



الواقع
ان هولاء الافراد لا يخضعون للقضاء البدوى ولا تشملهم الحماية القضائية
المقررة فى هذا القضاء وعلى ذلك استقر قضاء البدو وان كان سلوك البدوى الذى
انفطر على احترام هذه القواعد ينعكس على سلوكه ومعاملاته مع هولاء الافراد
الوافدين فمن المستحيل ان نجد البدوى فى هذا المكان يغتصب امرأة غير بدوية
مع علمه بانه بمنأى عن الاعراف البدوية ويرجع ذلك الى مجموعة القيم والمثل
العليا التى نشأ عليها واستنكار واستهجان المجتمع البدوى لمثل هذه الافعال



اما من حيث الشخاص فان القضاء البدوى يطبق على افراد ىالقبائل جميعهم بصرف النظر عن تواجدهم الجغرافى وعن مكان ارتكاب الجريمة 0


فالشخص
البدوى يمكن ملاحقته قضائيا حتى ولو كان مقيما خارج شبه جزيرة سيناء وذلك
عن طريق عشيرته او قبيلته المقيمه على ارض سيناء وتاسيساعلى المسئولية
الجماعية عن الافعال الفردية عند توافر شروطها



ويطبق
القضاء البدوى بصرف النظر عن مكان الواقعة محل الحق سواء أكانت على ارض
سيناء او خارجها طالما ان اطرافها من ابناء القبائل القيمين عليها وطالما
ان هذه الواقعة احدثت ضررا جرت العوائد البدوية على جبره وعلى ذلك فان
القضاء البدوى ياخذ بمبدأ شخصية التطبيق 0



لايجوز
للبدوى الاعتذار بجهله للقواعد العرفية تملصا من عدم تطبيقها عليه , حتى
ولو كان هذا البدوى يقيم فى اقليم بعيد عن شبه جزيرة سيناء وحتى ولو كان
يجهلها فعلا لمولدة ونشأته فى اقليم آخر لان المطالبه القضائية هنا ستطال
عشيرته وعائلته وعليها تحمل تبعات افعاله






القاضى البدوى





القاضى
البدوى لا تعينه سلطة عامة بل هو منصب وراثى فى الغالب يتوارثه الابناء عن
الاباء وهذه الوراثة تكون للابن الاكير اذا توافرت فيه صفات القاضى , فاذا
لم تتوافر ففى ابناءه البالغين فاذا لم يتوافر فى ابناء القاضى المورث صفات
القاضى انتقل الاختيار الى اقاربه الاقرب فالاقرب حتى يجدوا من تنطبق عليه
صفات القاضى 0



وتولى
القاضى مرهونا بصفاته التى تعطى الثقة للافراد والجماعات البدوية فيه
وكثيرا من ابناء القضاة البدو انصرف الناس من حولهم وخلت مجالسهم حين افتقد
التقاضيين صفات القاضى فيهم فالقاضى الوارث لا يثبت الا اذا نال رضا
الجميع بسديد رأيه ومعرفته بحقوق وعلوم البادية واظهر العدالة والنجابة 0



بالرغم
من الوراثة هى الغالبة فى تولى منصب القاضى لدى البدو الا اننا وفى احوال
كثيرة نجد قضاة نالو شرف القضاء بكدهم وسعيهم ومجالستهم للقضاء المشهورين
فاصبحوا بعد قليل من الزمن قضاة اعلام يتوارد اليهم البدو من كل اطراف
البادية 0



ويعتبر
منصب القاضى شرف لايدانيه شرف فهو "عارفة العرب " وهو " فكاك النشب "
وكلامه " فرض وقرض " ومجلسه " يحمى العانى " " ويؤمن المريوق " ومكانته
الاجتماعية فى المجتمع البدوى تأتى على رأس القوم ولابد لمن كانت هذه
مكانته ان تتوافر فيه صفات يجملها البدوى فيما يلى :



- العدالة : فالقاضى العادل عندهم ظل الله فى الارض وعليه ان يدور مع الحق حيث يدور يقف امامه الامبر مثل الغفير والغنى مثل الفقير


- الامانة
: فيجب ان يكون امينا فى قضائه لا يميل مع طرف الاخر ولا تغريه الرشاوى
والهدايا وهم يقولون " الحق نور ساطع لاتخفيه الهدايا ولاجزيل الشوايا 000"



- المعرفة
: فلابد للقاضى ان يعرف عوائد العربان وطبائعهم وقضاء الشيوخ من قبله
وعليه ان يطابق الحوادث الجارية والدعاوى المرفوعة طبقا للاحكام التى سادت
من قبله



- الصبر
: طبائع اهل البادية طباع فقيها من الغلظة والجفاء الشئ الكثير وقاضى قاضى
يتصدى لمشاكلهم لابد من التحلى بالصبر الجميل وكثير مايحدث بعد الحكم
اعتراضات ومجادلات غير ان القاضى يثبت بين هذه وتلك ساكن الجأش هادى البال
وربما ادت بالخصوم حدة الغيظ الى شطط الكلام وامام ذلك نجد القاضى يتحمل
كلامهم بصبر عجيب فلا تخرج من كلمة تشمئز منها الآذان او تنفر منها القلوب



- الفهم
والادراك : الخصوم فى القضاء البدوى يسردون حججهم مشافهة غير مكتوبة وعلى
القاضى عقل كلامهم وفهم معناه ونصه واعادة سردة مرة ثانية فى ذات الجلسة
"تشريع الحجج " وهكذا الحال لابد ان يكون القاضى حاضر البديهة سريع الفهم
والادراك لكل ما يقال ويحدث فى مجاس قضائه 0



- الهيبة
: مهيبا فى النطق والكلام والحكم اذا تكلم انقطع حديث غيره وصمت كل من فى
ديوانه واذا اشار اجيب له الحزم والعزم اساس هيبته وليس الخوف والغطرسة



- العمر
: لا يشضترط فى القاضى البدوى سنا عمرية محددة ولكن الافضلية تكون للقاضى
المتقدم فى السن برغم ان هناك قضاة من الشباب حازوا الثقة والاعجاب فى
القضاء البدوى 0



ونجد
ان القاضى البدوى اكتسب المعرفة من الناحيتين النظرية والعملية حيث ان
المعارف النظرية استقاها من فى نشأته من مجالس العشيرة حيث تروى اشهر
القضايا فى تاريخ القضاء البدوى ثم ياخذ العوارف والشيوخ فى شرح القضية
ومدى مطابقة الحكم لها وينتقدون الخطوات غير الصحيحة ويبينون وجه الخطأ
فيها ومجالس العشيرة هى المدارس الاولية التى يتلقى فبها شباب القضاة
المبادئ الاساسية والقواعد التفصيلية فى القضاء ولذلك يقولون " المجالس هى
المدارس " اما امعارف العملية والتى تتمثل فى الممارسة من خلال عضويته فى
العشيرة فتارة يكون طرف فى النزاع وتارة يكون طرفا ثالثا فى نزاع آخر بين
عشيرتين وبصفته وسيطا



0


صلاحية القاضى





صلاحية
القاضى بالنسبة للاشخاص صلاحية مطلقة فمن حق القاضى ان ينظر القضية التى
تصل اليه بصرف النظر عن العشيرة او العشائر التى ينتمى اليها طرف النزاع
ومن صلاحية القاضى ان ينظر القضية بصرف النظر عن تاريخ حدوث تلك القضية
فالحقوق البدوية لا تسقط بمضى المدة بل القاعدة عندهم " ما بيروح حق وراه
مطالب " ويمكننا ان نحدد صلاحياته فى نقطتين



الاولى
: صلاحية مطلقة " دفن الحصى " وفيها يتفق الطرفان على ان ينظر القاضى
جميع الطلبات المتفرعة عن القضية وهذا يعنى ان صلاحيات القاضى عامة ومطلقة
فى جميع مراحل النزاع وحتى يتم الفصل نهائيا بحكم يصدره القاضى او بصلح
يرعاه القاضى



الثانية
: صلاحية "قرط الحصى " اذا تعدت الطلبات فى القضية الواحدة واتفق الطرفان
على التقاضى بالنسبة لجميع الطلبات ماعدا طلبا واحدا فانهما يكونان قد
"قرطا الحصى " هذا الطلب اى استثناه من القاضى وبالتالى لا يحق للقاضى
النظر فى الطلب المستثنى من القضية






قواعد الاختصاص





اولا :الاختصاص القضائى :


ونقصد به نوع الاختصاص بالنسبة للحق المحمى


1. القضايا
والخلافات البسيطة : وهذه الخلافات البسيطة ينعقد اختصاصها لثلاثة كبار
وهم فى الغالب يكونوا من عشيرة اطراف النزاع وفى الاعم تنتهى هذه القضايا
بالصلح " الطيبة " وهؤلاء الكبار يمثلون افراد جماعتهم قضائيا لدى الجماعات
الاخرى



2. القضايا الناشئة عن نزاعات الاراضى الزراعية والرعوية وملكيتها فينعقد الاختصاص الى " اهل الديار "


3. القضايا الناشئة عن سرقة الابل ووسقها فان الاختصاص ينعقد الى " الزيادى "


4. القضايا الناشئة عن الاعتداء على حرمات البيوت فان الاختصاص يكون من حق " الاحمدى "


5. القضايا الناشئة عن شرف الكفيل والِِِِوِجِه وهتك الاعراض فان اختصاصها ينعقد " للمنشد "


6. قضايا القصاص فى الضرب والجرح والديات يختص بها قضاة " مناقع الدم "


7. اما القضايا التى يحتاج اصحابها الى تحديد الاجراءات او يتنازعوا على الاختصاص فان القاضى المختص هو " الضريبى "


8. اما
اذا احتاج الخصوم الى تحديد اطار دعواهم قبل ان يذهبوا للقاضى المختص فان
الاختصاص هنا ينعقد فى"بيت ملم" او " راعى بيت " يتم عنده دفن او قرط
الحصى "



9. اما
اذا كان الامر يحتاج الى تعديل او انساء قاعدة عرفية يحتاج اليها النزاع
كى تحل فان الاختصاص يكون للقضاة المختلفيين ( اى قاضى من كل قبيلة )



ثانيا " الاختصاص القبلى :-


ونقصد
به اختصاص قضاة بعينهم فى قبائل محددة سلفا لنظر نوع محدد من الجرائم
والقضاء البدوى لايعرف الان سوى ثلاث اختصاصات لثلاث قبائل هى :



- قبيلة المساعيد وقضاتها يسمون " المنشد " وهؤلاء يختصون بقضاء الوجوه وهتك الاعراض


- قبيلة بلى وقضاتها يسمون " مناقع الدم " وهؤلاء يختصون بالقصاص والديات " الاحمدى " للبيوت وحرماتها


- قبيلة السواركة وقضاتها يسمون " اهل الديار " وهؤلاء يختصون بقضاء الاراضى وماينتج عنها من منازعات





اجراءات التقاضى




- ان
الخلافات الجسيمة التى تنشأ فى البادية اغلبها من النوع البسيط ويتم فض
هذه المنازعات عن طريق الصلح بين الفرقاء واما الخلافات التى تنشأ فإما ان
تكون قضايا جنائية وإما ان تكون قضايا مدنية ولكل منها طريق يتبع لتسويتها
وحسمها 0



- القضايا الجنائية :


-
حينما نقول القضايا الجنائية فإننا نقصد بها تلك الجرائم التى تقع على جسد
المجنى عليه او عرضه وهذه القضايا ينعقد اختصاص نظرها لنوعين من القضاء
هما " منقع الدم " و "المنشد " والنزاع لا يعرض عليهم مباشرة بل يجب ان
يعرض النزاع على القاضى " الضريبى "وهو اشبه بقاضى الاحالة فى القضاء
الرسمى وهذا الاخير هو الذى يعقد الاختصاص لهما ويتم فى مجلسه " دفن الحصى "
اى تحديد إطار الدعوى



- ولتسوية المنازاعات فى القضايا الجنائية إجراءات تسبق نظر القاضى المختص للدعوى واهم هذه الاجراءات :-


-


1. العطوة :


تعتبر
العطوة من العوايد المستحدثة بين البدو فى القضايا الجنائية وكانت "
الدخالة " تقوم مقامها والعطوة هى هدنة مؤقتة تستمر لمدة محدودة ويلجأ
اليها البدو فى قضايا الضرب والجرح فقط اجراء لا يمتد الى موضوع القتل وهتك
العرض 0



اهداف العطوة : - انها تضمن حماية المعتدى واقاربه واموالهم من اعتداء الطرف المجنى عليه


انها وسيلة لتجميد الوضع على حالته وتحول دون ةحدوث مضاعفات بين الطرفين


تمكن الطرفين من اجراء المشاورات مع عشائرهما حول الطريق الصحيحة لحل الخلاف


مدة العطوة : مدة العطوة تتراوح بين الايام والاشهر تبعا لجسامة الفعل الاجرامى وخطورته ووضع الطرف المعتدى عليه ففى
القضايا الخطيرة تبدأ العطوة بعطوة قصيرة مدتها " ثلاثة ايام وثلث "
والهدف منها هو تغطية الفترة الحرجة التى يسمونها " فورة الدم " وهذه المدة
تحسب من ساعة ارتكاب الجريمة وليس من عقد اجراءاتها وتسمى العطوة فى هذا
الحالة " عطوة فورة الدم "



اما
العطوة العادية فقد تكون لمدة شهر او شهرين او ثلاثة اشهر وهكذا فإذا انقضت
مدة العطوة قبل حل القضية فلابد من تجديدها من قٍبل الوسطاء فى النزاع



انواع اعطوة :


· عطوة إقرار : اى ان الجانى يطلب العطوة ويقر بإرتكاب الجريمة وبعض العشائر فى شمال سيناء يسمونها " العطوة الصافية "


· عطوة إفتاش : اى ان الجانى لايقر بافعاله الاجرامية ويطلب العطوة بشرط التحقيق فى الجريمة وفى اسبابها


· العطوة التامة : الاصل فى العطوة إنها عطوة تامة تشمل بالحماية الجانى وكل افراد العشيرة


· العطوة
الناقصة : وهى عطوة يشترط فيها ذوى المجنى عليه ان تحمى العطوة كل افراد
العشيرة فيما عدى الجانى اى ان الجانى يطل مطارد وعرضة للثأر منه فى اى وقت
بما فى ذلك أوقات العطوة وحتى يتم النزاع بشكل نهائى وفى هذه الحالة يسمى
الجانى " مشمس " اى ان عشيرته لا تحميه ولاتظله من انتقام غرمائه



· العطوة
بمقابل والعطوة بدون مقابل : الاصل فى العطوة بين العشائر البدوية انها
مجانية بدون اى مقابل مادى ولكن بعض العشائر فى شمال سيناء استحدثت شرط
الموافقة على العطوة بمقابل مادى وفى كل الاحوال وبين كل العشائر هناك
مقابل مادى يدفع مع العطوة ويسمى " مجارحة " وهذا المبلغ يخصص لنفقات علاج
المجنى عليه ويخصم هذا المبلغ من قيمة القصاص فى نهاية حل النزاع



كفلاء العطوة
: كل لها كفيلان من ذوى الجاه والنفوذ والقدرة المالية والعصبية والعطوة
لا تنتج أثارها الا بعد تسمية اسماء: الكفلاء وللعطوة كفيلين :



كفيل دفا : وهو يكفل لعشيرة المجنى عليه ان لاتأتى اىفعل او جرم فى مواجهة عشيرة الجانى بمعنى اخر ان الكفيل يضمن الامان لعشيرة الجانى


كفيل وفا : وهو يكفل لعشيرة المجنى عليه ان تلتزم عشيرة الجانى بالوفاء بكافة الحقوق المالية التى يحكم بها القاضى عند طلوع الحق


أثار العطوة
: عند انعقاد العطوة انعقادا صحيحا فإنها تنتج اثارها بحجب الشر اىوقف اى
اعتداء ات متبادلة بين طرفى النزاع وان الطرفين قد قبلا بالحلول القضائية
واستبعدوا الخيارات الانتقامية واذا حدث اعتداء من الطرف المجنى عليه على
الطرف الجانى اثناء مدة العطوة فإن المعتدى فى هذه الحالة " عدمان او متعدى
" ويترتب عليه سقوط كافة حقوقه قِبل الجانى ويصبح اعتدائه جريمة ملربعة
اى ان حقها عند القاضى سيكون اربعة اضعاف حقها الاصلى كما انه يترتب علىذلك
ان المعتدى يصبح مطالب ومطارد من قِبل " كفيل الدفا " ومرتكبا بجريمة
"تقطيع الوجه " للكفيل وهى جريمة مربعة ايضا وهو وهو وضع لاشك يضع الجانى
العدمان فى ورطة حقيقية قد لا تبقى ولاتذر عنده من المال شيئ الى جانب انه
يكون فى وضع استنكار وإزدراء من جميع افراد المجتمع وقد لايجد من يتوسط له
فى حل نزاعه الجسيم الذى اوقع نفسه وعشيرته فيه ويعيروا بذلك القاعدة التى
تقول " العدم ندم وآخرته خسارة ودم "



2-الوِجه :-


اذا
فشلت مساعى الوسطاء فى الحصول على العطوة من المجنى عليهم ورفض هؤلاء
الاستاجبة الى نداء العقل والحكمة واصروا على الانتقام من الجناة فهل تظل
ابواب الشر مفتوحة على مصراعيها مهددة الاستقرار والامن البدوى !!!؟



بالطبع
لم يغفل الشارع البدوى هذه الحالة وتصدى لفرض الامن رغم انف المجنى عليهم
حفظا للعلاقات الانسانية وحقنا للدماء فى المجتمع البدوى وتفضيل المصلحة
العامة للمجتمع على مصلحة جماعة منه هى الجماعه المعتدى عليهم واوجد اجراء
قصرى هو " رمى الوجه " اى فرض هدنة اجبارية يتم خلالها السعى الدؤوب لاقرار
الصلح بين المتخاصمين عن طريق اقتضاء حق المجنى عليه من الجانى 000!!!



يتفق الوجه مع العطوة فى اهدافها ونتائجها ولكنه يختلف غنها فيما يلى :-


ان العطوة تتم بالتراضى بين طرفى النزاع بينما الوجه يتم بدون رضا الطرف المعتدى عليه


ان مدة العطوة تتراوح بين ايام وشهور بينما الوجه مدته محددة بمائة يوم لايتجدد وبمعنى اخر مدة العطوة اختيارية ومدة الوجه اجبارية


ان العطوة لها كفيلين يضمنان تتطبيقها بينما الوجه له صاحب هو الذى يحميه ويدافع عن انتاج اثره


اجراءات
رمى الوجه :- دائما ماتكون عشيرة المجنى عليه فى حالة استنفار كامل نتيجة
حدوث الجريمة ونتيجة رفضها اعطاء العطوة وهى تعلم انه ولابد من ان يتوع اهل
الخير والاقتدار لاتخاذ الخطوة القادمة وهى رمى الوجه عليهم حجبا للشر كما
يقولون



اذ
على من يتوع ويذهب اليهم وهو فى الغالب متطوع محايد عن العشيرتين العادية
والمعتدى عليها – ان يكون مستعدا للنزال والدفاع عن وجهة وعليه ان يتسلح
بالقوة والسرعة وان يعد سلفا راحلته السريعة وان يقبل على عشيرة المعتدى
عليهم وينادى باعلى صوته ويقول "وجهى عليكم " او " وجه فلان عليكم" وهنا
عليه ان يسابق الريح ويبتعد عن مضاربهم وهنا يصبح الوجه ساتى اى منتجا
لاثره اما اذا ادركوه فانهم سيجعلونه ينفض الوجه " نفض الوجه " اى سحب
كلامه السابق



ومن يرمى الوجه لابد ان يكون ذو نفوذ وقوة تفوق نفوذ وقوة العشيرة المرمى عليها الوجه والا فانه سيرغم على نفض الوجه


تسقط
العطوة والوجه ولاينتج اثرهما فى حالات انتها مدتهما الاتفاقية او
الاجبارية وتسقط بنفض الوجه وعدم اتمام اجراءاته وتسقط باقتراب افراد جماعة
الجانى من اراضى ومساكن المجنى عليه وتسقط بانتهاء النزاع بالصلح بين
الطرفين قضاء او رضاءَ






3- الجيـــــــــرة :-





يعتبر
اسلوب الجيرة من اهم الاسليب بالقضاء البدوى اذ تهدف الى ازالة حدة التوتر
بين سكان البادية والى اعادة سيطرة " العوايد " البدوية وتطبيقها لحل
الخلافات والمنازعات الفردية والجماعية كما انها تهدف الى اعادة توازن
المجتمع عن طريق ارغام الخصم القوى على اتباع الاعراف نالتقاليد كما يفعل
الخصم الضعيف سواء بسواء اى انها ترمى الى احقاق العدالة بين افراد البادية
وعشائرها ففكرة الجيرة ترتبط فى راينا ارتباطا وثيقا بعنصرى العدالة
والمساواة فى المجتمع البدوى



والجيرة
هى اجراء يواجه اخطر الجرائم جسامة فى المجتمع وهى جرائم القتل بانواعه
وهتك العرض بكل اشكاله بمعنى اخر اجراء الجيرة هو قمة الاجراءات الجنائية
البدوية يقابل اخطر الجرائم الجنائية فى عرف اهل البادية ومن هنا تاتى
اهمية هذا الاجراء وقوة تاثير فى اعادة توازن المجتمع البدوى والذى لاشك
تهزه جرائم القتل وهتك الاعراض



صاحب
الجيرة هم اولياء القتيل الاقرب فالاقرب حتى الجد الخامس على عمود النسب
ولكن السؤال من هو صاحب الولاية الذى يعتد به فى عقد الجيرة ؟



الاصل
فى القضاء البدوى ان التصرفات القانونية التى يعتد بها سواء كانت مدنية او
جنائية هى التصرفات الصادرة عن الشخص الذكر البالغ العاقل اما الاطفال
والنساء فان تصرفاتهم فى الاجراءات الجنائية باطلة ولايعتد بها ولايجوز
الاحتجاج بها امام قاضى العربان



انواع الجيرة :


الجيرة
اجراء يطلبه الجانى عن طريق الوسطاء لكى يامن على نفسه وماله من انتقام
المجنى عليه0وهذا الجانى وهو يطلب الجيرة اما ان يقر ويعترف بارتكابه
للجريمة موضوع الوساطة واما ان لايقر بذلك وبناء على ذلك يتم طلب الجيرة
وتحديد نوعها وانواع الجيرة هى :



جيرة إقرار : وهى الجيرة التى يقر فيها الجانى بارتكابه للجريمة وتحمله قضاء لنتائجها


جيرة براه: وهى
الجيرة التى ينكر فيها الجانى ارتكابه للجريمة ويعلن انه برئ منها وخلال
مدة الجيرة هذه يتم التحقيق والتفتيش بين الطرفيثن امام القاضى المختص "
الضريبى " ويسوق المتهم ادلة براءته ويقدم المجنى عليه ادلة الادانة ضد
المتهم ويفرض القاضى الضريبى حكمه بالبراءة او الادانة وفى الاخيرة يحيل
الى القاضى المختص " مناقع الدم " او " المنشد "



قيمة
الجيرة دائما لها قيمة مالية يحددها الطرف المجنى عليه وتخضع لتقديره دون
تدخل الوسطاء او الطرف الجانى بشرط واحد ان لاتتجاوز قيمة الدية لان قيمة
الجيرة تخصم دائما من قيمة الدية عند نهاية تسوية النزاع



مدة الجيرة فى البداية ثلاث ايام وثلث " فورة الدم " ويتجدد بعد ذلك الى مائة يوم من تاريخ نهاية فورة الدم


كفلاء الجيرة للجيرة كفيلين يضمنان الالتزام بها وهما :


كفيل دفا وكفيل وفا وينطبق عليهما ماينطبق على كفلاء العطوة


سقوط الجيرة : لاتسقط الجيرة الا بانتهاء القضية وحدوث الصلح وتقدير الدية عند قاضى منقع الدم واقاعدة تقول " الجيرة رسن الفكاك "

----------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------
المدير العام


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
abokhald41
خطابى قوى
خطابى قوى
avatar

عدد المساهمات : 94
تاريخ التسجيل : 04/07/2011
العمر : 37
الموقع : ملتقى عائلة خطاب

مُساهمةموضوع: رد: تــراث الــبـدو الــقـضــــائـى   الأحد يوليو 31, 2011 3:10 pm

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
سامى عودة

avatar

عدد المساهمات : 2
تاريخ التسجيل : 30/07/2011

مُساهمةموضوع: رد: تــراث الــبـدو الــقـضــــائـى   الأحد يوليو 31, 2011 11:59 pm

مشكور على المعلومات القيمة والعظيمة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
AB_ABDULH
مختار بحق وحقيقى
مختار بحق وحقيقى
avatar

عدد المساهمات : 564
تاريخ التسجيل : 06/09/2011

مُساهمةموضوع: رد: تــراث الــبـدو الــقـضــــائـى   الجمعة سبتمبر 09, 2011 2:04 pm


اخي ابو تامر أعتقد ان البدو قد عرفوا نظام الدوله بجميع قطاعاتها قبل أن تنشأ الدول و يكون لها قطاعات و انظمة فالبدو قد سنوا القوانيين و التزموا بها قبل ان تكون لهم دوله و كيان رسمي و هذا ما يجعل البدو عظماء منذ أمد طويل اخي ابو تامر يعطيك العافيه

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ابو تامر
مختار بحق وحقيقى
مختار بحق وحقيقى
avatar

عدد المساهمات : 415
تاريخ التسجيل : 02/07/2011
العمر : 34
الموقع : ملتقى عائلة خطاب

مُساهمةموضوع: رد: تــراث الــبـدو الــقـضــــائـى   الثلاثاء سبتمبر 13, 2011 3:14 pm

صحيح اخى كان فى زبط وربط واحترام غير طبيعى
حيث كان الصغير يحترم الكبير
وتوجد عادات وقوانين فى غاية الروعة افضل من هذه الايام

----------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------
المدير العام


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
تــراث الــبـدو الــقـضــــائـى
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
ملتقى عائلة خطاب :: العادات والتقاليد-
انتقل الى: