ملتقى عائلة خطاب
اهلا وسهلا بكم فى ملتقى عائلة خطاب
هذه الرسالة توضح بانك غيل مسجل فى الملتقى
نرحب بالاعظاء الجدد على الرحب والسعى
ملتقى عائلة خطاب برعاية
مركز الجواد للكمبيوتر



 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالتسجيلدخول
كل عام وانتم بخير واعاد الله عليكم عيدكم بالخير والبركة مع تحيات اخوكم ابو تامر
نرجوا من الجميع المشاركة فى هذا الملتقى ولكم جزيل الشكر
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» الحكمة
الخميس يونيو 05, 2014 12:19 am من طرف ابو تامر

» Characteristics of a good friend
الخميس يونيو 05, 2014 12:17 am من طرف ابو تامر

» الصداقة اروع شئ
الخميس يونيو 05, 2014 12:15 am من طرف ابو تامر

» أقــــوال وحكــــم
الخميس يونيو 05, 2014 12:12 am من طرف ابو تامر

» اقوال وحكم عربية جميلة
الخميس يونيو 05, 2014 12:06 am من طرف ابو تامر

» فرع علي عبدالله حسن خطاب
الأحد يونيو 02, 2013 8:09 am من طرف mmdbdw

» اعلان وظيفة منشط لالعاب الصيف الوكالة
الخميس أبريل 18, 2013 1:25 am من طرف ابو تامر

» مشكلت ال فطاير مع ال ابو مور
الثلاثاء أبريل 02, 2013 5:56 pm من طرف ابويامن العمدة

» خواطر
الأحد يناير 13, 2013 6:13 pm من طرف محمد حماد

ازرار التصفُّح
 البوابة
 الرئيسية
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 بحـث
دخول
اسم العضو:
كلمة السر:
ادخلني بشكل آلي عند زيارتي مرة اخرى: 
:: لقد نسيت كلمة السر
سحابة الكلمات الدلالية

شاطر | 
 

 قصة طير شلوى من الموروث الشعبي

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الارض الطيبة
مختار بحق وحقيقى
مختار بحق وحقيقى
avatar

عدد المساهمات : 451
تاريخ التسجيل : 02/07/2011
الموقع : ملتقى عائلة خطاب

مُساهمةموضوع: قصة طير شلوى من الموروث الشعبي   السبت يوليو 02, 2011 11:47 pm

طير شلوى من الموروث الشعبي

قصة طير شلوى من الموروث الشعبي

كلنا نسمع دائما بطير شلوى...او فلان طير شلوى لكننا أو بعضنا ان صح التعبير لايعرف قصة هذا الطير ولا سبب انتسابه
لذا أحببت ان أنقل لكم هذه القصة مزودة بقصيدتين .
فلم أشأ ان أضعها من ذاكرتي خوفا ً من الشطط
.
.
.
أترككم مع طيور شلوى ..........




ثلاثة اطفال كبيرهم عمره ثلاث سنوات والاصغر تحت السنتين توفي والدهم ( عجرش ) وبعده بستة اشهر توفيت والدتهم فلم يبقى لهم الا جدتهم من ابيهم وتدعى شـلوى ونظرا لضيق ذات اليد اصبحت هذه العجوز تدور وسط البيوت تطلب اكل للاطفال..... فصارت ومن باب الاستلطاف تقول ماعندكم عشى او غدا لطويراتي تقصد بذلك الاطفال الثلاثة .


شاع خبرها بين الناس وعلم الشيخ عبد الكريم الجربا الملقب بـ( السمن العرابي ) لكرمه ,
علم بقصة هذه العجوز وأحفادها الثلاثه فأمر ان ينقل بيتها الى جوار بيته
ومنذ ان انتقلت تلك العائلة الفقيرة إلى جوار الشيخ عبد الكريم أصبح يتفقد احوالهم وكأنهم أهل ُ له ومن ذلك انه قبل ان يقدم الغداء او العشاء لضيوفه كان يقول لاتنسون طيور شلوى وكان يشرف هو بنفسه على ذلك.

ومع الايام كبر الاطفال الثلاثة وهم شويش وعدامه وهيشان...واصبحوا رجالا يستطيعون القتال ....

ونظرا لارتباط الحلال بالربيع رحل الجربا وجماعته الى مكان بالقرب من الحدود السورية حيث مكان الربيع والماء وهنا كان تواجد للدولة العثمانية الاتراك..وايضا قبيلة اخرى ( تقطن هذا المكان) وكان الجربا وجماعته قليلي العدد مقارنة بكثافة تواجد الاتراك وايضا عدد افراد تلك القبيلة ....

هنا طمعت تلك القبيلة وايضا الوالي التركي بقبيلة شـمر بقيادة الجربا..فارسل الاتراك مرسال الى الجربا يطلبون ودي ( مثل الضريبة الان).
اجتمع الجربا وافراد قبيلة شمر للتشاور ...ونظرا لقلتهم ايضا وجودهم المؤقت وافق الجربا على دفع الودي......

وبعد مدة بسيطة طُلب من الجربا ان يكون الودي مطبوق ( مضاعف) وهنا ايضا وافق الجربا وبعد مدة اي حوالي اسبوعين اقبل فرسان الاتراك ومن الجهة الاخرى فرسان القبيلة الموالية للاتراك وهنا ارسل الاتراك مرسال للجربا وطلب من الجربا ان يعطونهم خاكور..باللهجة التركية لم يعرفوا معنى خاكور وقال ماذا تقصدون بالخاكور؟؟؟
وقال المرسال (( اي نساء من حريم شمر لجيش الاتراك لغرض المتعة))

هنا تدخل شايب من شيبان شمر...وانشد قائلا.. وكان في مكان بعيد عنه قبور يستطيع الجميع من رؤيتها وهم في مجلس الجربا. انشــد قائلا:


هنيكم ياساكنين تحت قاع = مامركم وديٍ تقفاه خاكور

هنيكم مُـتم بحشمة وبزاع = ومامن عـديم ينغـز الثـور؟


((( كان يُقال ان الدنيا على قرن ثور متى ماتحرك الثور قامت القيامة ))) ...وهنا اراد الشاعر في شطر البيت الثاني ان يشعر الموجودين ان الموت أهون من هذا الطلب...

وما ان قال ...مامن عديم ينغز الثور ؟....الا نقز شـــويش العجرش.. وقال انا ......وانا طير شلوى .

اخذ الشلفا ورفعها بالهواء وعند سقوطها ضربها بسيفه وامتطى صهوة جواده واندفع منفرداً بشجاعة منقطعة النظير على جيش الاتراك حيث شق طريقا وسط جموع الخيل ... والطرابيش الحمر تتطاير يمنة ويسرة من ضرب شويش لرؤوس الخيالة ....

هنا لحق به اخواه عدامة وهيشان العجرش ......

الجربا ومن معه اغاروا على القبيلة الاخرى ..وماهي الا ضحوية كان كل شي قد انتهى .

لقد تم الانتصار على الاتراك وتلك القبيلة وغنم شجعان شمر والجربا مغانم وكانت هذه احد الاسباب في غناة الجربا ومن هنا ظهرت شجاعة طويرات شلوى...
الشايب صاحب القصيدة لايزال على مركاه في مجلس الجربا يتفرج على كل اللي حصل وعند انتهاء المعركه وتقابل فرسان شمر .. يباركون لبعضهم هذا النصر المؤزر... قالوا : نبي اذا سال الشايب عن من مات ؟ نقول له : شويش..وعندما سال الشايب
قالو له شويش مات....انشد قائلا:-


قالــو شــويش وقلت لالا عـــدامة = او زاد هـيشان زبــون المــلايـيـش

ماهــو ردى بمـــدبرين الجـهـامــة = لكن هــوش شويش يالربع ماهــيش

يوم شويش حزم راسه نهار الكتامة = دبــر ظنى....وحـمـر الطـرابيش

يوم شــويــش مـثل يــوم القـيامــة = بالله عليكم لا تحـــكون بــ شـويش

قالو لالا نبشرك حي .......

وهنا ساد الجربا وجماعته المكان واصبحوا ياخذون الودي على من تبقى من القوم

[b]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
AB_ABDULH
مختار بحق وحقيقى
مختار بحق وحقيقى
avatar

عدد المساهمات : 564
تاريخ التسجيل : 06/09/2011

مُساهمةموضوع: رد: قصة طير شلوى من الموروث الشعبي   الجمعة سبتمبر 09, 2011 7:55 pm

قصه رائعه اختي الارض الطيبه شكرا" لكي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
قصة طير شلوى من الموروث الشعبي
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
ملتقى عائلة خطاب :: حكاوى العجايز-
انتقل الى: