ملتقى عائلة خطاب
اهلا وسهلا بكم فى ملتقى عائلة خطاب
هذه الرسالة توضح بانك غيل مسجل فى الملتقى
نرحب بالاعظاء الجدد على الرحب والسعى
ملتقى عائلة خطاب برعاية
مركز الجواد للكمبيوتر



 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالتسجيلدخول
كل عام وانتم بخير واعاد الله عليكم عيدكم بالخير والبركة مع تحيات اخوكم ابو تامر
نرجوا من الجميع المشاركة فى هذا الملتقى ولكم جزيل الشكر
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» الحكمة
الخميس يونيو 05, 2014 12:19 am من طرف ابو تامر

» Characteristics of a good friend
الخميس يونيو 05, 2014 12:17 am من طرف ابو تامر

» الصداقة اروع شئ
الخميس يونيو 05, 2014 12:15 am من طرف ابو تامر

» أقــــوال وحكــــم
الخميس يونيو 05, 2014 12:12 am من طرف ابو تامر

» اقوال وحكم عربية جميلة
الخميس يونيو 05, 2014 12:06 am من طرف ابو تامر

» فرع علي عبدالله حسن خطاب
الأحد يونيو 02, 2013 8:09 am من طرف mmdbdw

» اعلان وظيفة منشط لالعاب الصيف الوكالة
الخميس أبريل 18, 2013 1:25 am من طرف ابو تامر

» مشكلت ال فطاير مع ال ابو مور
الثلاثاء أبريل 02, 2013 5:56 pm من طرف ابويامن العمدة

» خواطر
الأحد يناير 13, 2013 6:13 pm من طرف محمد حماد

ازرار التصفُّح
 البوابة
 الرئيسية
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 بحـث
دخول
اسم العضو:
كلمة السر:
ادخلني بشكل آلي عند زيارتي مرة اخرى: 
:: لقد نسيت كلمة السر
سحابة الكلمات الدلالية

شاطر | 
 

 قصص قديمة من البادية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الارض الطيبة
مختار بحق وحقيقى
مختار بحق وحقيقى
avatar

عدد المساهمات : 451
تاريخ التسجيل : 02/07/2011
الموقع : ملتقى عائلة خطاب

مُساهمةموضوع: قصص قديمة من البادية   السبت يوليو 02, 2011 11:40 pm

حبيت أشارك في هذه القصة أتمنى أن تحوز على رضاكم :


هذه القصة هي من اشهر قصص البادية وكثير من الناس سمعوا بها وهى لماجد


الحثربي .


ومن عادات العرب انهم ملتزمين ومتمسكين بكل العادات الطيبة ولوا كان بينهم


مشاكل ولديهم احتفاظ على الصديق وعلى الجار وعلى جميع هذه العادات ، فهذه


قصيده ،،، ولها قصه وهى كما ذكرت لماجد الحثربي وماجد من العليان من الخرصه


من شمر ، وفي إحدى السنين تجمع ثلاثة قبائل على ارض متوفر فيها المياه والمرعى


، وهى ( شمر وعنزه والظفير ) وكانت كل قبيلة تريد هذه الأرض،وكان بين هذه القبائل


معارك وحروب وكل قبيلة كانت سالبه من القبيلة الأخرى ابل وحلال وكل قبيلة تريد


الثأر من القبيلة الأخرى فإن اجتمعت هذه القبائل سوف تقوم معارك مره أخرى ،


فأجتمع رؤساء القبائل الثلاثة وهم ( شيخ شمر مطلق الجربا ، وشيخ عنزة بن هذال ،


وشيخ الظفير دغيم بن سويط ) واتفقوا على صلح ونص هذا الصلح على عدم قيام


معارك بين القبائل،وأيضا إذا تخاصم رجلان من أبناء قبيلة واحدة وقام أحد المتخاصمين


بقتل أو ضر خصمه وهرب واستنجد بأحد القبائل الثلاث فإنهم لا ينجدونه ويرد إلى


شيخ قبيلته أي( محد يزبن أحد ) ، و كان يسمون البدو هذا الصلح بــ ( فرش البيوت )


فاتفقت القبائل على هذا الصلح إلى أن ينتهي ماء هذه الأرض وترجع الأمور كما كانت .



فنزلت القبائل الثلاث هذه الأرض ، وكان ماجد من قبيلة شمر ، وكانت هوايته هي


الصيد ( القنص ) وفي كل صباح يذهب إلى الصيد مع طيرة ويصطاد وماجد لم يكن له


أخوه وأبوه متوفى ليس له إلا أمه ، وفي إحدى الأيام خرج ماجد كعادته إلى الصيد ،


وكان أيضا من قبيلة شمر رجل يسمى مفوز التجغيف من العمود من الخرصه ، وماجد


من العليان من الخرصه ، أي يجمعهم فخذ الخرصه ، وكان عند مفوز أسير فما حدث


من هذا الأسير إلى أن هرب وقصد بين ماجد ، فلحق به مفوز وقبل أن يدخل الأسر


بيت ماجد سحب سيفه مفوز وقطع ساق الأسر وطرحه دون بيت ماجد بعشرة أو


ثمانية أمتار فخرجت عليهم أم ماجد وحاولت أن تتحدث معهم لإرجاع الأسر فرفضوا


ذلك ، وكان من عادة البدو أن إذا طرح الدخيل دون البيت تقوم المرأة بمسك حد يده


بحجم كف اليد وهى التي تضرب بها وتاد بيت الشعر ( الصفاة ) وترميها ، إذا وقعت


هذه الحديدة وراء الدخيل هذا يعني انه من محارم البيت ، وإذا وقعت دون الدخيل ،


هذا يعني انه ليس من محارم البيت ، فعندما رمت أم ماجد هذه الحديدة وقعت وراء


الدخيل ، فقالت اتركوه انه من محارم البيت ، فلم يردوا عليها وتركوها واخذوا الأسر ،


فما حدث من أم ماجد إلا أن رمت بيتها وهدمته ، فعندما رجع ماجد في آخر النهار


ومعه الخيرات ، فنصدم عندما رأى البيت مهدوم فقال لامه لماذا رميتي البيت ، فقالت


البيت الذي لا يحمي الدخيل لا يبقى فقال ماذا حدث فروت له القصة ، فما حدث من


ماجد إلا أنه لم يستطع ان يرى مفوز يسرح ويمرح امام عينيه وهو لا يستطيع ان يفعل


شئ ، فرحل عن قبيلته وشد على ذلولة واخذ اغراضة واخذ امة ومشى إلى ديرة


خوالة عمر وزيد المدلاة ونزل عندهم وبالة مشغول يريد أن يأخذ حقة الذي سلب في


رابعة النهار بنظرة هو رغم علمة بالاتفاقية ولكن عجز أن يعيش مهانا وبيتة لم يحمي


الدخيل وذهب إلى خواله وهم ( الفوارية ) عيال عبيد الفواري فهيد وعمر فرسان


مشهورين ، وقبل أن يصلوا لهم قال ماجد لامه أن لا تخبرهم بالأمر الذي حدث لأنه لا


يريد أن يضايقهم ، فنزل عليهم ورحبوا به ، وجلس عندهم أيام ، وكان في كل صباح


يأخذ طيرة ويجلس على أعلى الجبل ولا يصطاد رغم وفره الصيد في تلك المنطقه ،


إلى أن ينتهي النهار فيرجع إلى بيته ، فعندما رآه خاله عمر وماجد مشتت الافكار


وظاهر على وجهه علامات الحزن ، قال له ماذا بك يا ماجد فقال له ماجد هذه عاتدي



ليس بي شيء ، وكان ماجد على قدر كبير من الجمال فقال خاله ربما انه عاشق ،


وماجد كان شاب على اوله ، فأرسل ابنته التي كانت أيضاعلى قدر كبير من الجمال


لتقوم بامتحانه وذهبت إلية وحاورتة حوار العشاق لكي تعرف مابة لكنة اكتفى بقولة


(ماني اللي ببالك سلم الله رجالك) بدون ادنى اهتمام بها فرجعت البنت إلى والدها


وقالت لأبوها ماجد مشكلتة ما هي مشكلة عشق ماجد مشكلتة أخرى ، وعند رجوع


ماجد في الليل ، أتاه خاله واكثر عليه النشده حتى اجبرة بأن يقول ما به ، فمسك


ماجد الربايه وبدأ ينشد


يـا عمـر ياالـمـدلاة يــا نــازل الـخـوفاذهبـتـنـي وانـــت تـنـشـد لــــك أيــــام
يا خو فهيد اللي بك الطيـب مـا صـوفوالـكـل منـكـم يشـبـع الـطـيـر لا حـــام
يـا اللـي علـى كـل الجماعـة بكـم نـوفعذبـتـنـي وانـــت تـنـشــد لــــك أيــــام
مـا تشـوف حالـي كنهـا حــال ملـهـوفوالا العلـي الـلـي عـلـى الــزاد صــوام
ولـو قربـو عنـدي مـن الـزاد بصنـوفوفـوقـه فـقــار وسـيــح الـــزاد بـيــدام
ولـو حنطـة البلقـا مـع تـمـرة الـجـوفمــا تقبـلـه نـفــسٍ علـيـهـا الـطـنـا زام
ولو عرضولي لابس الخصـر وشنـوفبارض الخلا عن دار كفر(ن) والاسلام
لـو صوتـو باللـة وامانـة عـن الـخـوفمابـيـة لــو انــة عـلـى الــروح عــزام
شفـي مفـوز شمـعـة الـغـوش منـقـوفخيالـهـن وان جــن بعـثـعـث ورضـــام
خيالهـن وان جـن مـع الجـزم زفـزوفمثـل الحبـاري عـن شفـا الطيـر خــرام
اللي كسانـي ثـوب اسـود وانـا اشـوفخلـة يقـع فـي سهـر عينـي وانـا انــام
ومن عقب ماني قنب صرت انا صوفاجــــود لـلـحـضـر المقـيـمـيـن فــحــام
وان جيت لجلس لابتي تقـل مـا شـوفاقـلــط الـغـتـره عـلــى الـوجــه قــــدام
وحنـا علـى حـرب المعـادي بنـا نــوفامـر مـن طـعـم الـشـري عـنـد الالــزام
شفي زبون اللي من الحصـن مجلـوفقـرمٍ ويــروي شــذرة السـيـف لا هــام
اقطـع عليـه النـزل طـوف ورى طـوفواقـلــط عـلـيـة بـربـعـة الـبـيـت قـــدام
ثــم الـهـبـة بمـصـقـلٍ يـبــرد الـجــوفمــا صـوغـه عـنـد الصنـانـيـع بـلـحـام
امــا علـيـة البـيـض يصفـقـن بكـفـوفوالا فــلا يمـشـي عـلـى كـــل الاقـــدام
وان مــا سـويـت فــي حـــد مـرهــوفوجـهـي مــع الخـفـرات دقــوه بـوشـام







وفي الصباح الباكر ركب ماجد ناقته ورجع إلى قومه الاولين ونزل عليهم في الليل ولم



يره أحد ونزل على عمته ، فقالت له عمتة ما الذي اتا بك ياماجد قال اريد أن آخذ


حقي الذي سلبه مني مفوز ، قالت عمته أن التجاغفى متوخون الحذر ويعلمون انك


سوف ترجع ولكن ارجع إلى خوالك وانسى ما حدث ، فقال ماجد لم آتي هنا لإرجع ،


وفي الصباح خرج مفوز إلى ابله لكي يسقيها ، وجاء بحوض ممتلئ من الماء ، وبدأ


يسقي ابله ، فقال ماجد لعمته ، اعطيني ثياب امرئه ( عباة وبرقه ) ولبس وذهب اليه


ووضع سيفه في ثيابه وجائه وعندما اقترب اليه اذ هم ثلاثه فايز ومفوز وفواز وهو يريد


مفوز فجائة واقترب منه وكانت ساق مفوز ظاهرة فسحب سيفه ماجد وضرب رجل


مفوز وقطعها ففر ودخل بيت بن هذال شيخ عنزه ، وعرفت شمر بهذا النبأ فقام شيخ


شمر مطلق الجربا ونزل على بن هذال وقال له ، ماجد الحثربي عندك ونرى انك لا تريد


أن تعطينا اياه ، فقال بن هذال اين هو قالوا دخل عند النساء فقال هيا يا ابنتي


اخرجي من في الداخل فقالت بنت بن هذال يا ماجد ابي لا يستطيع أن ينقض العهد


فذهب إلى ابن سويط لربما ينفعك ، فقربت له إحدى الخيول وركب عليها ماجد وفر


ودخل بيت ابن سويط ، فقال بن هذال اين الرجل قالت فر ودخل بيت بن سويط ، فقام


دغيم بن سويط ودخل ماجد في بيت لامه كانت راجعه من الحج وكان البيت صغير


حتى انهم كانوا يسمونه البويت ، فجائوا شمر إلى بن سويط وقالوا له ، يا بن سويط


ماجد دخل بيتك ونرى انك لا تريد أن تسلمة لنا اين العهد الذي بيننا ، قال دغيم يا


شمر ماجد فعلاً دخل بيتي ولكنه دخل البويت والبويت هذا لم يدخل العهد ، قال


الشيخ مطلق يا دغيم هذا الكلام ليس له معنى نحن بيننا وبينكم عهد آما أن تردوه لنا


أو ننقض العهد ، فطلعت عليهم أم دغيم وقالت يا دغيم قال نعم قالت ماجد شاب


صغير على اوله ، وإذا سلمته لهم لاقطع الثدي الذي رضعتك منه ، فقال دغيم (


فكوني من شركم يا شمر ) فقالوا له عليك مردود النقا ( اشارة للتحدي ) فقال


ظهورهن ما برين ( ظهور الخيل ) ما أن قالوا هذا الكلام حتى اتفضوا وقام كل رجل


ينهب من الآخر وكل من له ثأر عند الآخر اخذه منه وقامت معركه ولكن السويط تجمعوا


على ماجد وانقذوة ، وبعد هذا انتقض العهد وتلوث الماء الذي كانوا يشربون منه ،


فرحلت القبائل باحثه مرة أخرى عن الماء والمرعى ، آما ماجد فقال لابن سويط اريد


منك أن ترسلني إلى الشيخ فنيخ ابا الميخ ( فنيخ ابا الميخ من الفضيل من عبده وكان


يدخل بالباطل (( يدخل عق ولا يدخل حق )) أي إذا جاءة الدخيل يقول له إذا انت


دخيل عق فأنا ادخلك وإذا انت دخيل حق فالجميع يعطيك الحق ) واوصلوه إلى ابا


الميخ وارسل ماجد إلى أمه وجاءو بها وارتاحت نفسه وهنئ نومه وقال هذه القصيد


يمدح بها ناس ويسب بها ناس :








ياركـب حمـرة مـن الهجـن حـايـلمبـريـة الـذرعـان حـمـرة سـجـلـة
حمـرة شـادي ممرسـات المحـايـلوان سـل مخطرهـا مـع البـيـر ولا
تلفـي علـى الحبـلان هـل النقـايـلعيـون التيـوس مرضعيـن الاسلـه
بالـعـون مــا فكـونـي والاد وايـــلابـشــر دخـيــل بيـوتـهـم بالـمـذلـه
ما ضاليي غـي السويطـات ضايـلدغيـم ثنـى بالسيـف دونـي وسلـة
السويطات ماهم من هزا الحمايـلمن ماكر يفـرس مـن الصيـد جلـة
السويطات يعطون المهار الاصايلدخيلـهـم مــا يمـشـي الـحـق لـلــة
ومنهـم نحـرنـا مدحمـيـن الدبـايـلومـن جيتهـم مـا طـب قلبـي مذلـه
واليـوم احمـد اللـة بهـاك المسايـلبايـمـن زرود ونــازل عثـعـثٍ لــة
وارعى بضل عصيل ولاني مسايلعـنـد المزيـنـي مـطـلـعٍ شـذرتـلـة
ومانـش مـا لـمـت علـيـة القبـايـليـا كـود مـا رب المـلا صــافٍ لــة
ولاسلت عن راس بة الزوم طايـلياكـود سـعـدون وانــا مجـلـيٍ لــة


اتمنى أن يكون الموضوع حاز على رضاكم
[b]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
AB_ABDULH
مختار بحق وحقيقى
مختار بحق وحقيقى
avatar

عدد المساهمات : 564
تاريخ التسجيل : 06/09/2011

مُساهمةموضوع: رد: قصص قديمة من البادية   الجمعة سبتمبر 09, 2011 7:50 pm

قصة رائعه بها الكثير من العبرة و الشجاعة الارض الطيبه شكرا" لكي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
قصص قديمة من البادية
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
ملتقى عائلة خطاب :: حكاوى العجايز-
انتقل الى: